الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أعزائي زوار منتديات طلبات نت،بمناسبة الاحتفال بالمئوية الأولى للمنتدى نقدم لكم حصريات فقط على منتدياتنا فتابعونا..الادارة الاولى
شاطر | 
 

 التضامن و التعاون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات: 157
نقاط: 2134
تاريخ التسجيل: 04/08/2010

مُساهمةموضوع: التضامن و التعاون   الجمعة أكتوبر 15, 2010 3:48 pm

التـــــضامن:

التضامن هو الاندماج في مجتمع ما أو بين مجموعة من الأشخاص وجيرانهم ونوع ذلك الاندماج ودرجته.[1] وهو يشير إلى الروابط في المجتمع التي تصل بين شخص وآخر. يتم أحيانا تصنيف التضامن الاجتماعي كنوع من الاشتراكية السياسية، حيث يُرَى كأنه القوة المحركة التي تصنف القوى العاملة بشكل مثالي. ويستخدم المصطلح في علم الاجتماع والعلوم الاجتماعية.
والأساسيات التي يتشكل عليها التضامن الاجتماعي يختلف من مجتمع لآخر، ففي المجتمعات البسيطة يقوم التضامن على أسس القرابة والقيم المشتركة، بينما في المجتمعات الأكبر والأكثر تعقيدا يوجد العديد من النظريات حول ما يقوم بتفعيل التضامن الاجتماعي.

التــــــعاون:

التعاون هو ارتباط مجموعة من الأفراد على أساس من الحقوق والالتزامات المتساوية لمواجهة وللتغلب على ما قد يعترضهم من المشاكل الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية أو القانونية ذات الارتباط الوثيق المباشر بمستوى معيشتهم الاقتصادية والاجتماعية سواء كانوا منتجين أو مستهلكين. و التعاون هو تجميع للقوى الاقتصادية الفردية وهو كذلك سلوك إنساني شوهد في مختلف العصور البشرية، لجأ إليه الإنسان في عمله وتصرفاته الخاصة والعامة. و قد كان في الماضي والحاضر وسيلة للدفاع عن الحقوق لمكافحة الظروف الاقتصادية السيئة نتيجة النظم الاقتصادية المختلفة منذ بدء ظهور الثورة الصناعية والتطور التجاري في العالم مما ساعد على ظهور طبقات الإقطاعيين واللبيراليين والاشتراكيين.
[عدل]أنواع التعاون

أولا: التعاون البدائي الذي كان معروفا بالمغرب مثل التويزة لوزيعة الشرض "تعليم ودين وخبرة".
ظهر في بريطانيا "1771 - 1858" الذي تبناه المصلح الاجتماعي "روبيت إوين" ويطلق عليه أبو التعاون.
ثانيا: التعاون الشيوعي و يعتبر كارل ماركس شيخ الشيوعيين "1818 - 1883" ويعتبر لنين بأن الجمعية التعاونية يمكن لها بأن تكون عضوا اشتراكيا.
ثالثا: التعاون المسيحي ظهر هذا النوع من التعاون بأروبا 1886 ويركز هذا التعاون على مبادئ دينية وأخلاقية من أجل حماية صغار الفلاحين وإنقاذهم من ربا القروض التي كانت عالية الفائدة.
رابعا: التعاون التقليدي أو المعاصر يسعى هذا النوع من التعاون إلى إنشاء مجتمعات تعاونية، وبرامجه تتلخص في تكوين جمعيات محلية تعمل للحصول على الفائض لمصلحة الأفراد من الأرباح، والمرحلة الثانية تكوين جمعيات الاتجار بالجملة والمرحلة الثالثة العمل على الحصول على الأرض من أجل إنتاج الحبوب والفواكه وغيرها كما يسعى مفكرو هذا النوع من التعاون بأن يمتلك المتعاونون وسائل الإنتاج قصد الحصول على منتوج جيد ومنخفض التكلفة. صور من التعاون :
يتعاون الأطفال كما يتعاون الكبار، ويقدمون خدماتهم على قدر طاقتهم وجهدهم، وكل مجهود مهما كان صغيرًا يكون نافعًا ومفيدًا، ومن صور التعاون التي يمكن للصغار أن يقوموا بها : - مساعدة الوالدين في أعمال المنزل وتلبية طلبات الأسرة.
- تنظيم حجرة نومك وتنظيفها.
- المحافظة على البيئة المحيطة بك والمرافق العامة.
- الحرص على نظافة الشارع وجماله بعدم إلقاء المهملات فيه.
- الاشتراك في الجمعيات المدرسية التي تخدم الطلاب وتقدم لهم العون.
- مساعدة عجوز في عبور الطريق.
- إعانة المحتاجين من زملائك بكل صورة ممكنة.
- نشر الفضيلة والسلوك الطيب بين زملائك.
- تقديم النصح لزملائك الذين يسلكون سلوكًا غير إسلامي.
· فوائد التعاون :
- ازدياد الروابط الأخوية بين الزملاء.
- إنجاز الأعمال في أسرع وقت وفى صورة جيدة، حيث يؤدى كل فرد ما يجيده ويحسن عمله.
- توفير الوقت وتنظيم الجهد، فبدلاً من أن يتحمل فرد واحد مسئولية إنجاز عمل ما، فإنه يوزع على آخرين لإنجازه، وهذا يعنى مجهودًا أقل ووقتًا أقل.
- إظهار القوة والتماسك، فالمتعاونون يصعب هزيمتهم، مثلهم مثل العصا يمكن كسرها إن كانت واحدة، ويصعب كسر مجموعة من العصى المترابطة.
- نيل رضا الله، لأن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.
- يد الله مع الجماعة : فالله تعالى يكون معهم، وما دام الله معهم فلن يخسروا، ويكون النجاح حليفهم.
- القضاء على الأنانية وحب الذات، حيث يقدم كل إنسان ما عنده ويبذله للآخر عن حب وإيمان.
· أحاديث قي فضل التعاون :
قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- :
- "المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا". (متفق عليه)
- "الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه". (رواه مسلم)
- "من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته". (رواه البخارى)
- "مثل المؤمنين في توداهم وتراحمهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى". (متفق عليه)

اتمنى انكم ا
ستفدتم من الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://talabat-net.yoo7.com
 

التضامن و التعاون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» موضوع تعبير عن التعاون

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات طلـــــــــــبات نـت :: منتديات الأقلام العامة :: منتدى المواضيع العامة-